الرئيسية / عراق الحب والابداع / نغم ( الموت اللذيذ ) الشاعر الأديب ** أحمد عفيفي **

نغم ( الموت اللذيذ ) الشاعر الأديب ** أحمد عفيفي **

(الْــمَـــــوْتُ الـلَّــــــــذِيـــذْ!!)
***************
الشاعر:أحمد عفيفى
****************
ليْسَ يكْفِى أنْ تَـمِـيـسِى , وتَـغْـمِـزِى

هَـيَّـا ابْـرِزِى مَـا تُـخْـبـئِـينَ..مِنَ الإثَـارَهْ

غُـزِّى غُـرُورى وَأدْهِشِيـنـى , وَأوْعِـزِى

هَـذَا نِــزَالُ فِــيــهِ فَــوْزٌ , أوْخُـسَـــــارَهْ

فُكِّى القُمَاطَ , أوِ اعْـقُـدِيـهِ..وَهَـزْهِـزِى

وَأرينِى كَيفَ سَتَـهْـزِمِـينِـى-يَـاسَمَـارَهْ-

***
هَيَّا اضْـمُـمِـيـنِـى وَهَدْهِديـنِـى..تَـارَةً

وَتَارَةً.زيـدِى الـدَّلَالَ وَأبعِـدِينِى.تَـعَـزَّزى

لَا تَخْشِ ظَنِّى فَقَدْ مَـنَحتُـكِ:استِخَـارةْ

حَــرِّرى أسْــرَى الـقَـمِـيــصِ..وبَــارِزِى

وِانْ شِـــئْـتِ أنْ تُــبـــدِ الـجَــسَـــــارَةَ

حَـاصِـريـنِـى , وَجُـوبِـى كُـلَّ غَـرَائــزى

***
ُكُـرِّى عَلَىَّ قَلْبِى العَـنِـيـدِ وَعَاجِـلـيـهِ

بِـسَهَـمِ هُـدْبَـكِ ذَا الـرَّهِـيبِ..وَأغْـرِزِى

وإنْ بَـــدَوتُ كَــأنـَّنِـى قَــدْ خِـــرتَ مِـنْ

وَخْزِ الـطِّـعَـانِ..فَـأغْـدِقِـى..لَا تُـوجِــزِى

وإنْ رَأيْـتِ نِهَـايَـتى لَا تَقْلَقِى..مَـا أرْوَعَ

الـمَـوْت الـَّـذِى يَـأتِـى بِـهُــدْبٍ مُـعـجِـزِ!!

**************************

‏(الْــمَـــــوْتُ الـلَّــــــــذِيـــذْ!!)
***************
الشاعر:أحمد عفيفى
****************
ليْسَ يكْفِى أنْ تَـمِـيـسِى , وتَـغْـمِـزِى

هَـيَّـا ابْـرِزِى مَـا تُـخْـبـئِـينَ..مِنَ الإثَـارَهْ

غُـزِّى غُـرُورى وَأدْهِشِيـنـى , وَأوْعِـزِى

هَـذَا نِــزَالُ فِــيــهِ فَــوْزٌ , أوْخُـسَـــــارَهْ

فُكِّى القُمَاطَ , أوِ اعْـقُـدِيـهِ..وَهَـزْهِـزِى

وَأرينِى كَيفَ سَتَـهْـزِمِـينِـى-يَـاسَمَـارَهْ-

***
هَيَّا اضْـمُـمِـيـنِـى وَهَدْهِديـنِـى..تَـارَةً

وَتَارَةً.زيـدِى الـدَّلَالَ وَأبعِـدِينِى.تَـعَـزَّزى

لَا تَخْشِ ظَنِّى فَقَدْ مَـنَحتُـكِ:استِخَـارةْ

حَــرِّرى أسْــرَى الـقَـمِـيــصِ..وبَــارِزِى

وِانْ شِـــئْـتِ أنْ تُــبـــدِ الـجَــسَـــــارَةَ

حَـاصِـريـنِـى , وَجُـوبِـى كُـلَّ غَـرَائــزى

***
ُكُـرِّى عَلَىَّ قَلْبِى العَـنِـيـدِ وَعَاجِـلـيـهِ

بِـسَهَـمِ هُـدْبَـكِ ذَا الـرَّهِـيبِ..وَأغْـرِزِى

وإنْ بَـــدَوتُ كَــأنـَّنِـى قَــدْ خِـــرتَ مِـنْ

وَخْزِ الـطِّـعَـانِ..فَـأغْـدِقِـى..لَا تُـوجِــزِى

وإنْ رَأيْـتِ نِهَـايَـتى لَا تَقْلَقِى..مَـا أرْوَعَ

الـمَـوْت الـَّـذِى يَـأتِـى بِـهُــدْبٍ مُـعـجِـزِ!!

**************************‏

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*