الرئيسية / عراق الحب والابداع / نغم … لقاء في ظل وارفة … للشاعر د. مالك الحزين الرفاعي

نغم … لقاء في ظل وارفة … للشاعر د. مالك الحزين الرفاعي

و يومَ التقينا …
بعذبِ حنانِ
بدوحةٍ جزلى
جذلى و أمانِ
يعانق قلبينا …..
شدو الهوا
بنسيمٍ وادعٍ
هائـمٍ و أغاني
أصوات بلابل
يتشوقها الفضا
لترنيمها
الفائـق السُّبحانِ
و نقشنا….إسمينا
في ظلالها
في يوم صيفٍ ..
و بهِ عَداني
نظرت إلى ناظريها
فجأةً
فإذا الدّر فرّ
من التحنان
عسليتان
فيهما قد صبّتا
من فيض
شهدهِ الرّباني
بآخر أيامٍٍ
من امتحاننا
و يشهد باب الهوى
لأشجاني
و يشهد الله
أني أحببتها
و ذاب فيها
قالبي و كياني
تحادثنا مليّاً
عن صرف النّوى
و كانت آخر
اللّقيا بتواني
و أردت الانصراف
فإذا بها
تقول اصبر
فديتك ثواني
أنّي أذوب
من فيض حبّي لك
فارفق بقلبي
يا صاحب الدّانِ
يا ليت ظَلْنا
في سحائب ُمزنِنا
يا ليت دهرنا
لم يكن أقصاني
سلاماً على(بصرى)
و قد طاب ذكرها
و على طيب منزلها
بأزمانِ

13902832_1746739802272110_4293464469248822880_n

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*