الرئيسية / تغريبة وطن / تغريبة وطن ~/~يا سيدي لست امرأةَ العزيز~/~ الشاعرة المتألقة ~/~ أحلام الكيلاني

تغريبة وطن ~/~يا سيدي لست امرأةَ العزيز~/~ الشاعرة المتألقة ~/~ أحلام الكيلاني

 

يا سيدي
لست امرأةَ العزيز
ولم أكن حمقاء كفايةً
كي أقول
لرجلً لا اعرفه
أحبك
محايدٌ في قُبْلَتي
محايدٌ في قصائدي
وأحرف الكتابهْ
كلُّ الذي أعرفهُ من تفاصيلك القليله
قصائداً قصيرهْ
لا إسمَ لك
لا شرفةً قمريهْ
فلا تقزم علاقتي بك
ولا تكترث لأقوالِ الرجال
فلستُ أبالي إلا برجل يأتني
بإرثِ عصوره البربريه
يا رجلً
يأتيني بلا أقلامِ رصاصٍ
بلا دفاترٍ
بلا قضيةٍ
بلا هويه
فأنا أبتدعُ النصَّ الذي يكسِّرُ
كلَّ قيودِ الأبجديه
فمالي بعنتره إنْ راودَني
أو بقيس العامري
وما لي إنْ اقبَلَ أو ادبرَ عنتره
وغازلني حروفٌ لُجنيهْ
فأنا ذاتي هنا
لا شِرْكَ بي
ولا وثنيهْ
أنا للعاشقينَ جميعا
أقيمَ حلفاً معهم
ضدَّ قمعي
ضدَّ حرفي
ضدَّ حزنهم
وجوعهم
حين يعانقون في خلواتهم
قصائدي العاطفيه
أحلام الكيلاني …
شاعره من حضن الجبل …

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*