الرئيسية / أوتار / أوتار أدبية / نغم (نمطيّة أنا.. ) الشاعرة المبدعة ***Heba Abd Elwahab**

نغم (نمطيّة أنا.. ) الشاعرة المبدعة ***Heba Abd Elwahab**

نمطيّة أنا..
أتنازلُ أمامَ أحلامي المُتهيّبةِ،
وأنامُ كما ذئبة _قلّموا أظافرَها وكسّروا أنيابَها_
بعيونٍ متلصصةٍ على المارين فوقها،
تنقضُّ راجفةً..
لتقتنصَ فريستَها _بقايا وجبة نَسر جسور أو فُتاتٌ خلّفتها لبؤةٌ جَامحةٌ_ وتعودُ فرحة..!!
…!!
ببطءِ طفلٍ يخطو أولَ خطوةٍ نحو الحياةِ،
أطاردُ أحدَهم خلفَ نافذةِ الشّمسِ النّورانيةِ..
ويُطاردني الآخرُعبر نافذةٍ افتراضيةٍ…!!
تُصاحبني كوارثي وأنا أراقبُ كيفَ يتحولُ الشّوقُ إلى أهزوجةٍ مِسائيةٍ،
وأُحجيةٍ صباحيةٍ…
كيف أتحقق إذن؟
وأنا ألعنُ بطولاتي تلك التي تُعلنُ جميعها أنّي نمطيةٌ جدًا!!
مُختبئةٌ في الظّلّ مع مَن يبنون الإنسانيةِ بتوبةٍ نصوحةٍ تتبعُ كلَّ مَعصيةٍ نَمتْ في أرضِ الحروفِ..
أصطادُ ظِلالَ الطيورِ وأشكّلُ منها قصيدةَ عشقٍ،
لأداري عجزي عن اصطيادِ طيرٍ واحدٍ لي..
لا أجرؤ على النوم عارية رغم تخلّصي من كل السّوآتِ،
أتوارى خلف أشجارِالتّوت التي نبتتْ في دمي،
وأفرخت بين وريقاتها _الرقيقة_ ديدان القزّ الّتي تَمُصّ قلبي مَصّا..
لن أتجاهلَ تأكيد حرصي على حَملِ أغصان الزيتون في يدي الأخرى_لتصدّق أني مُسالمة_،
بينما الأولى مُنشغلة تماما في مقاتلة خيالاتي المُتمرّدة..
وروحي.. تلهو وحدها مَعكْ..!!

#نمطيّة
#لمن_يجرؤ_على_البقاء
#هبة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*