الرئيسية / تغريبة وطن / تغريبة وطن~//~ أفيقوا يرحمكم الله بقلم الكاتب~//~محمد فوزي التريكي
535060_451325715064608_4170287684935900658_n

تغريبة وطن~//~ أفيقوا يرحمكم الله بقلم الكاتب~//~محمد فوزي التريكي

 

افيقوا يرحمكم الله
ترفع فرنسا شعار “اللائيكية” الذي اضافته مؤخرا
شعارها- حرية -عدالة -مساواة-
اللائيكية تعني الإلحاد =عدم الإيمان بوجود الله.
لكن الغريب ان الحاد فرنسا ونخبتها لم يمنعهم من الإيمان بإلآه مزعوم اعطى وعدا الاهيا لليهود لكي يحتلوا فلسطين .!!!!!
أرض الميعاد -La terre promise-
قمة التناقض
كفروا بالله ثم آمنوا بلآه وعد ليهود بارض فلسطين.!!!
وهذا حال جميع الملاحدة في العالم حتى عندنا العرب .!!!
ابحث عن قضية الإلحاد ستجد ان اليهود كانوا وراء هذه النظرية
اليهود-اليهود-اليهود-
فصل الدين عن السياسة.
نظرية أسقطت على المسلمين وفُرضت فرضا واصبحت الدعوة لكون الإسلام دين ودولة ومنهاج حياة تهمة وجريمة شنعاء يعاقب دُعاتها وأحزابها ويتهمون- بالإرهاب- والقعودة -والدعوشة –
وفصلنا كالأغبياء من المحيط الى الخليج الدين عن شأن الحياة ليصبح دعوة في المسجد لا تسمن ولا تغني من جوع.
تعلمنت حياتُنا واضافوا لعلمانيتها مصطلح الحداثة الذي يسعى الى وأد كل موروث ثقافي (ديني) ولم يكتفوا بذلك فاضافو لنا مصطلح -ما بعد الحداثة ..
الحبل على الجرار نريد منكم ان تبقوا في حلقة مفرغة لنقضي عليكم جميعا
ارتقت العلمانية في بلادنا الى درجة الإلحاد و اللائيكية بالتشكيك في ثوابت الدين تحت شعار الحرية وحرية الضمير وهلم جرا
بالمقابل اصر اليهود على يهوديتهم وأنشؤوا دولة سموها بدولة”اسرائيل” واعلنوها صراحة بانها دولة يهودية -وطلبوا من العالم الإعتراف بيهودية دولتهم ..
دولة دينية يا اغباء العرب والعالم
دولة دينية قوانينها مستمدة من الشريعة اليهودية !!!!
مربط الفرس فصل الدين عن السياسة نظرية يهودية ورائها اليهود ..
ونحن نطبق كالقرود ..
يحق للشريعة اليهودية ما لا يحق للشريعة الإسلامية.
اصبحنا نسمع باحزاب كانت تدعي انها احزابا اسلامية اصبحت اليوم ترفع شعار الليبيرالية والحداثية وتحاضر في الديمقراطية والإسلام ومرجعيتها الدستور الوضعي الذي ينص ان البلاد لغتها العربية ودينها الإسلام لكن لم يمنعها ذلك ان تصوت على تخفيض الضرائب على الخمر في مجلس القرود ثم يقوم اعضاؤها بعد التوصويت ليصلون صلاة المغرب….
تمنع الشريعة اليهودية القمار فأنشأ المتأسلمون على ارض فلسطين كازينوا أريحا للقمار تزلفا لليهود..
عش ذليلا وانت بهيمُ ** فما العيش الا عيش القرود
محمد فوزي التريكي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*