الرئيسية / تغريبة وطن / تغريبةوطن~/~أأنت هنا أم عطرك البراق !!!~/~الشاعارة ~/~أحلام الكيلاني

تغريبةوطن~/~أأنت هنا أم عطرك البراق !!!~/~الشاعارة ~/~أحلام الكيلاني

أأنتَ هنا !!؟
أم عطرُكَ البرّاقُ
غيثٌ رقيقُ
إلى الحقولِ يُساقُ
قد زُرتَني والصبحُ كَحَّلَ مهجتي
ويفوحُ تحتَ جناحهِ الدُرّاقُ
كيفَ السبيلُ إلى عناقكَ دُلَّني
كيفَ التصبّرْ
وكُليَّ المُشتاقُ !!؟
أودَعْتَ بي شوقَ الأنامِ بجلِّها
وسبا وجودي الوجدُ
والأشواقُ
الغصنُ تُغْوى في هواهُ بلابلٌ
رَفَّتْ لها النسماتُ
والأوراقُ
وأحارُ في وصفي بفيضِ مشاعري
أودى بقلبي
القادرُ الحَرّاقُ
هو حبّكَ المنسوجُ في أعصابيَ
هوَ عابثٌ
هوَ ماجنٌ مِقلاقُ
عصفُ الفصولِ جميعِها في لحظةٍ
ودمي عليهِ مُحلَّلٌ
ويُراقُ
يستلُني
من كلِّ شأنٍ خاطرٍ
فهوَ القسومُ الواحدُ السبّاقُ
أحلام الكيلاني ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*