الرئيسية / غير مصنف / حواء وآدم … بقلم امير البياتي

حواء وآدم … بقلم امير البياتي

حواء وآدم ….

لا تأمنن لحواء ما دمت لها آدم أنسان .،
هل نسيت من أخرجك من روض وانعام!..

نحبها ملاكا وفي عشقها كم مرة نذبح ،.
وكل ليلة نرتشف رحيق الثغر منه أنسام..

لا سبيل لهجر العيون وعبق الياسمين،،
قد زاغ نور جماله خيال أطيافه أحلام..

ان كان ولا بد من عيش رغيد مع أنيسة
فعليك بالأصيلة تطيب لها النفس أعوام..

تصون عرضك ان غبت شهورا مدولبة
وتصبر على الأهوال شامخة فلا تضام..

يحسبها الجاهل فقيرة من طيب تعفف
وهي الغنية بأخلاقها أهل الدلال كرام..

أفنيت عمرك ياأدم وراء النساء راكضا
ولا تدري أيهن لك وقت الشدائد قوام..

أياك أن تقول لهن ناقصات عقل ودين
كم من النساء لأوطانهن فخرا وأعلام..

أبقي على الأصيلة لك ذخرا ما دمت
أميرا لها ولك في عشرتها مودة وغرام.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*