الرئيسية / أغادير وأغاريد / لِيَغدو الكونُ روضتنا… بقلم الشاعر خضر الفقهاء… مجلة الشاعرة د. نايات الغربة.

لِيَغدو الكونُ روضتنا… بقلم الشاعر خضر الفقهاء… مجلة الشاعرة د. نايات الغربة.

لِيَغدو الكونُ روضتنا
و زهرُ العمرِ – مولاتي

لِيُصبح حبُّنا سِمةً
فَتَتلو كنهها ذاتي

فإن تتلينها طرباً
سألقي حبل مرساتي

سأركل عثرةً جلبتْ
لهذا القلب مأساتي

فتبعدني و تتركني
لموجٍ أهوجٍ عاتي

فأفقد تحت سطوتها
إلى عينيك خطواتي

فكوني الحاضر الهاني
كما قد كنتِ آهاتي

و وافيني إذا هطلت
على الأشواقِ دمعاتي

لأحظى لحظةً وَعدتْ
تكوني عمري الآتي

— خضر الفقهاء —

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*