الرئيسية / عراق الحب والابداع / جرائم لاتجرم بالقانون … بقلم محفوظ البراموني

جرائم لاتجرم بالقانون … بقلم محفوظ البراموني

جرائم ..
لا تجرم ..
ب القانون ..

ما أكثر الجرائم الإجتماعية البشعة ..
خارج إطارات القوانين الجنائية ..

تفعل و تنفذ ع كل الكرة الأرضية ..
نجدها ..
متعددة الأشكال .. متلونة الأحوال ..
متهورة الأعمال .. متدهورة الأهوال ..
متفرقة الأفعال .. ثقيلة الأحمال ..

الجريمة الإجتماعية ..
لن تنتهي أبدا من الكون ..
حتى يوم الدين ..
و س تظل ..
ب صورها و أشكالها ..
ب مشاهدها و حكاياتها ..
الخبيثة تنتشر و تفوح رائحتها الخسيسة ..
ف كل أجواء الدنيا ..

المتبع ..
ل أى قاعدة أى جريمة ..
أن يجرمها القانون ..
و سن لها مواد عقابية ل المحاسبة ..
حسب نوع الجريمة و الدرجة الجنائية لها ..
و هذه تعتبر قاعدة ف العالم أجمع ..
سيادة القانون تعم ع الكون ..

لكن ل الأسف ل كل قاعدة إستثناء ..
يوجد جرائم إجتماعية لا تخضع ..
ل العقاب من قبل القانون الجنائي ..

الرياء .. الغدر ..
عدم الوفاء .. النفاق ..
الكذب .. الثرثرة ..
الملاعبة .. الحقد ..
الكراهية .. المراوغة ..
كثير و كثير جرائم بشعة لا تعد و لا تحصى ..

ل الأسف ..
يوجد بشر ب الوفير ..
يرتكبون الشر ب الكثير ..
يمارسون الجرائم الملعونة ب الفعل المثير ..
يملؤن الأرجاء ب الروائح النتنة و يمحون الخير ..
و يواصلوا ب الرزيلة الثقيلة المسير ..

هم محترفون ..
لا يتركون ..
أى أدلة تدينهم ..
لا يقعون تحت مظلة القانون البشري ..
لكن
هم الغافلون ..
هم الجاهلون ..

ب أنهم ..
س ينزلقون ..
س يسقطون ..
تحت مظلة القانون الإلهي ..
ف إن فلتوا من القانون الدنياوي ..
لن يفلتوا أبدا من القانون الذي لا ظلم فيه ..
القانون الحق ..
قانون رب العدل ..

نعم ..
هم محترفون التلاعب ..
ب مشاعر البشر الفاضلة ..
و التخفي ب أقنعة زائفة ب الفضيلة ..
و لكن مغفلون ..
و ايضا غافلون ..
ب أنهم ..
س يكونوا وقود ل نار جهنم ..
س يكونوا السابحون ..
ف مياة من اللهيب الغارقون ..

و سوف يقفون أذلاء ..
أمام رب السماء ..

و أمام كل ..
من ظلموهم ..
من تلاعبوا بهم ..
من ثرثروا عليهم ..
من خدعوهم ..

من عاهدوهم ..
و لم يوفوا ب
ب عهدهم ..
ب وعدهم ..
ب وفائهم ..
ب صدقهم ..

و ما أكثر المظلومين ف هذا العصر المسكين ..
س يكونوا كلهم عليهم مجتمعين ..
خصماء عليهم ..
أمام رب العدل و العالمين ..
ف يوم لا يظلم فيه روح واحدة و الحكم ب العدل المبين ..

يا ليت ..
كل متلاعب صعلوك ..
ف هذه الحياة مملوك ..
يحاسب نفسه قبل يوم الحساب العظيم ..

أيها المختفين ..
ف أجساد الشياطين ..

حاسبوا أنفسكم ..
قبل أن تحاسبوا ..

إحترموا أنفسكم ..
قبل أن تحرقوا ..

إرتقوا ب أنفسكم ..
قبل أن تتعلقوا ..

ع فوهة البركان ..
ب لهيب الحرقان ..
تحرقون ف كل المكان ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*