الرئيسية / أغادير وأغاريد / ذبح الكرامة …. بقلم الشاعر محمد طه عبد الفتاح… مجلة الشاعرة د. نايات الغربة

ذبح الكرامة …. بقلم الشاعر محمد طه عبد الفتاح… مجلة الشاعرة د. نايات الغربة

ذبح الكرامة …. بقلم / محمد طه عبد الفتاح

ظلام و فقر و آهات نعـانيها
كأنا عـبيد بأرض لا نساويها

نمشي بأرض الفرحة نجذبها
فتأبي تطل يوما علينا بواديها

مـتـرف يظن الأرض حــوزته
ملكًا له عن جــدود يـراعـيها

نظـرة كِـبـرٍ ظـلـت تُطـاوعــه
يدوس الخلق و الذل يعطيها

جـبـانٌ يظـنُ المــــال رِفعــتَهُ
و جاهَهُ عـمــاد عزت أياديها

جـبــالاً شُـمـًا دنـيــا و آخــــرةً
و فِردَوسًا يوما يرقى أعاليها

حَقـِير القوم تخلي عـن آدميته
و آذى الورد و القبح يصليها

رمـاد الأرض والكون يلعـنُـهُ
يصـب الحقد مستحقرا ذراريها

يعـيـب الفقـر و القبر موعـدُهُ
يـلاقي الـدودَ بــأوزار يغـذيها

فما أقــام لرب العرش جبهته
ولا أجاب لصلاةٍ يوما مناديها

أكب الظلم يسوق مـن غـضـب
على المساكين يعـيب ناشيها

فيأخــذ حقوق الناس يظلمها
ويعيب الخلق صانعها و باريها

ويستحل حــرام الله هــذا ديدنه
يعـيق الخلق و الـنـار يصليهـا

و يقـتـل أحــلاما كنا نصارعها
لعـل سعدا يسقي اليوم أراضيها

فيفجـع القـلـب يــزداد من ظَمأ
ويلقى المــوت مظلوم يلاقيها

قـد ظن الشط أفـيـاء مخلصة
فــإذا الحتف و القهــر ناديها

فما أحقرها من دنيا و قد رَفَعت
وَضِيع القوم مستعليا روابيها

يموت رفيع القوم و قد ذبحت
كرامته على جمر الأسى فيها

محمد طه عبد الفتاح
مصر / دمياط

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*