الرئيسية / تغريبة وطن / لا بد من العلو اليهودي ليتحقق وعد الله~/~بقلم محمد فوزي التريكي

لا بد من العلو اليهودي ليتحقق وعد الله~/~بقلم محمد فوزي التريكي

نحن في لحظة حاسمة علينا ان ندركها ونستوعبها 
الأحداث تسير بنا نحو وعـــد الله 
فَلَا تُعْجِبْكَ أَمْوَالُهُمْ وَلَا أَوْلَادُهُمْ ۚ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُم بِهَا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَتَزْهَقَ أَنفُسُهُمْ وَهُمْ كَافِرُونَ (55) وَيَحْلِفُونَ بِاللَّهِ إِنَّهُمْ لَمِنكُمْ وَمَا هُم مِّنكُمْ وَلَٰكِنَّهُمْ قَوْمٌ يَفْرَقُونَ (56) 
ترابطٌ المسجد الحرام والمسجد الأقصى سيتحقق 
سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَىٰ بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى 
تمكن اليهود من القدس والمسجد الأقصى 
سيترتب عنه: 
سقوط نظام الحراسة العربي للكيان الصهيوني 
سقوط النظام الذي زين لنفسه بانه حامي الحرمين ونحن نعيش ارهاصاته
نظام السلطة الفلسطينية سيسقط الذي شرب من عجل الخيانة (حاصر غزة )
إذن 
تزلزل المشروع الصهيوني سيكون بالتوازي مع تزلزل نظام الملك الجبري ونظام الدعاة على ابواب جهنم 
لا نعجب من خذلان هؤلاء فقد اخبرنا نبينا الكريم : لَا تَزَالُ طَائِفَةٌ مِنْ أُمَّتِي ظَاهِرِينَ عَلَى الْحَقِّ لَا يَضُرُّهُمْ مَنْ خَذَلَهُمْ حَتَّى يَأْتِيَ أَمْرُ اللَّهِ وَهُمْ كَذَلِكَ”
سقوط العُلُو اليهودي سيتم بأيدي المؤمنين الموحدين 
إِنْ أَحْسَنتُمْ أَحْسَنتُمْ لِأَنفُسِكُمْ ۖ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا ۚ فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآخِرَةِ لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُوا مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا 
“لا تقوم الساعة حتى تقاتلوا اليهود حتى يختبئ اليهودي وراء الحجر والشجر فيقول الحجر والشجر: يا مسلم يا عبد الله هذا يهودي خلفي فتعال فاقتله، إلا الغرقد” .
عقارب الساعة تسير بنا نحو هذه الأحداث جميعا دون استثناء 
علوٌ يهودي -سقوط الأنظمة الوظيفية- بروز العباد الصالحين- الفتح المبين-
هذا وعد الله 
محمد فوزي التريكي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*