الرئيسية / عراق الحب والابداع / توقفت محطتي … بقلم امتثال الصفار

توقفت محطتي … بقلم امتثال الصفار

توقفت محطتي
هي تنتظر قطارا
لا يتعبه كثر السفر
حملت مرارا
حقائب ووعثاء السفر
فليغفر لي الطريق
لانني غريبة وهو غريب
رفيقان نحن
قد نمحي الاثر
نعم نفيت الى بلد الرقيق
صدقا أونَس
وحشتي باالدعاء
تلك بلاد الغربة
تستحق اللطمات
على وجهها مراراً
كونها أخرست شوق
الامنيات العابثة
عندي
هي تدندن بغم
وتعثرت اخيرا
بااضراب عام
والعالم
اصطخب من حولي
اظن ان قلوبهم غصت
من المرارة والكبد
النور يلوح لي
ولكنه ضئيل
وعلى نحو مكان سيء مقيد
هو في
هذه البقعة من الحيز الغني
لكنه مملؤءاً باالخيبات
توقفت والقطارات مرارامامي
قلت لنفسي
يمكني ان ارسل رسالة
العالم عليه ان يفعل
ما يبدو صحيحا غير
هذا الشتات العارم
الذي يحدثه اليوم
فمن
الاناقة والذوق الرفيع
ان يضعوا اشارات
لتلقف الضياع
اذ يبدو كل شئ
مبهما لسائح
يفتش عن قلبا ضائع
هذا ما سيوؤل للعالم
اليوم وغدا
ارقم تلك المحطات
لانني همست لها لا تخافي
فلن يتاح لاُي منكما
ان تضلا الطريق
باالوصول الي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*