الرئيسية / عراق الحب والابداع / لن يغيب … بقلم عبد الزهرة خالد

لن يغيب … بقلم عبد الزهرة خالد

لن يغيب
“”””””””””
كلّما ضاقَ الصّدر
تَفزعُ حممُ الحُزن
كالسّيلِ على السّفوح .
بُكاءُ التّراب
خفَّ ممّا يدلُّ على التَعقُّلِ ،
يعصرُ دموعَهُ بذراعِ الرّيحِ
فوقَ حنينِ الدّيار
ذلك هو عينُ الاتّزان ،
يتلوّى كالأفعى
باتّجاهِ ثقبِ الأرض
يتّخذُ العتمةَ سكونًا
يبرهنُ وقارَ الغضب ٠
يرتدي الصّمتُ ثيابَ الرّطوبة
يعدُّ الخوابي في أقبية الغياب ،
آنَ الأوان أن ينزعَ الحلم
من جفونِ الأيام
يتعرّى أمامَ الصّدمات ٠
ما أخلصَ النّهار
حينما يتنازلُ عن أواخره
لليلهِ الطّويل
ويتوضّأ غبشُ سواعدهِ بنداه ،
بعيونِ قمرٍ يرى المدينة
تتلألأ في شوارعِ الغربةِ والنّسيان
ويقطفُ من أشجارِ السّماء
شمسًا لن تغيب…

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*