الرئيسية / عراق الحب والابداع / قصص الخالدون … بقلم الشاعر صالح الجابري

قصص الخالدون … بقلم الشاعر صالح الجابري

قصص الخالدون
اليوم حط رحاله سبط النبي
محمد في ارض كرٍ وبلاء

ولمقتله وصحابته ادى وضوئه
للصلاة وبعدها قال لهم الجيش
يطلبني فخذوا الليل ستاراً وخفاء

القى عليهم حجته لاتقتلوا ارواحكم
من اجلنا عودوا لمن يحتاجكم ماكان
منهم غير اصرار على البقاء

قالو نواليك ابن بنت المصطفى
من اجل نصرك قد تركنا بيوتنا
وعيالنا حتى النساء

قال حبيب …ياابا السجاد
تعلم اننا ماجئنا نحيا
بل لجل نصرك جئنا نسكبها
الدماء

جئنا لنرفع راية الاسلام تعلو
عالياً ..نحيه دين محمد خاتم
الاديان سيد الانبياء

ماجئنا من اجل المغانم سيدي
جئنا لنوفي عهدنا كنا لجدك
قد قطعناه لنبقى اوفياء

هكذا هم صحبة آمنو بالله فازدادو
هداً ماخافوا من جمع الجيوش
قدموا الارواح للدين فداء

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*