الرئيسية / أوتار / أوتار أدبية / أيها الليل بك رأيت ذاتي…..في أدب وفلسفة عبد القادر صبحي زرنيخ

أيها الليل بك رأيت ذاتي…..في أدب وفلسفة عبد القادر صبحي زرنيخ

أيها الليل بك رأيت ذاتي…..في أدب وفلسفة
عبد القادر صبحي زرنيخ
.
.
.
(نص أدبي)…..(فئة النثر)
.
.
.
أيها الليل

توحدت بك حتى ارتشفت أسرارك

وكتبت بداخلي كل أساطير الذات

تقيأتها مخيلتي على صهيل الأقلام

استفاقت الأحلام

صمت البحر وكأنه نهاية الحروف

أيها الليل

أين ذاتي.
.
.
.

أعيتها جراح الأيام

فهل قمرك يداويها من ذاتها

أم صفحاتي تداويك من أحلامك

توحدت بك وأنا لا أعي ذاتي

مابين الحلم والهوى ليل أغرقتني سحبه

أأمطرتني بمشاعر ألف رجل في هذا العالم

أم ظللتني بمخيلة الوئام

قطرة من ذاتي بين السحب

غرد بها صمت البحر حتى ضاقت أسراره

وناداني أنا ذاتك وذاتك أنت
.
.
.

أيها الليل

أنت ذاتي فبمرآة البحر قرأت تمتماتك

وفضحت أسرارك حتى صرخت أشجاني

واعتكفت أقلامي

ترنو آمالك

كي تكتب ألف قصيدة من عالم خرافي

حقيقة أدبية على جبين القمر

نعم

رأيت ذاتي بك أيها الليل وجن القمر
.
.
.
توقيع…..عبد القادر زرنيخ

L’image contient peut-être : ciel, océan, nuit, plein air, eau et nature

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*