الرئيسية / أوتار / أوتار أدبية / ترنيمة صباحية لفنجان القهوة ضوع العبير بقلم الشاعر محمد مازن

ترنيمة صباحية لفنجان القهوة ضوع العبير بقلم الشاعر محمد مازن

ترنيمة صباحية لفنجان القهوة

ضوع العبير

ورشفة تسربت بين…..حناياه
أغرته فهام بملكوتها….يتأمل

كشهد الرضاب إذ غزا… اللمى
يضوع بقطراته أتراه… يبخل!

وبسمة تأودت على حر الشفاه
كفارس يكر.. يفر..وقد يترجل

مشكاة نورها ينير ظمأ الروح 
يتوهج في الوجدان ولا يسأل

شهد عسل يتدفق من أقصى 
الروح كجدول ينساب يتسلل

يمضي قدماً ينثني……. ألقاً
يجثو.. يحبو.. بعينيها..يتململ

كرذاذ من عال السحاب.. يتنزَّل 
يروي ظمأ قرح الأضلاع وتأصَّل

أو تظنه لفرط تلهف…. يخالط 
الرؤى وبعمق الوجدان.. يتغلغل

أميرة الصباح دعي نبض قلبك 
يقودك إن تهت فالفؤاد.. لايغفل

إن تدانى فتشبثي.. هو الدليل
أتراه يضيعك حاشاه أن… يفعل

وإن نأى عنه تبرماً فليكن…. نأياً
فبما يأمر القلب.. بأمره… يعمل.

محمد مازن / سورية.. 7/10/2018

Aucun texte alternatif disponible.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*