الرئيسية / عراق الحب والابداع / محوت دفاتري … بقلم سالي محمود

محوت دفاتري … بقلم سالي محمود

محوت دفاتري
**********
أعلم أنني قد توقفت عن الحكي
وما عدت أرغب في الحديث
ماعادت تغويني المشاعر وتجبرني على السرد
لم يعد يطاوعني القلم
وما تستفزني الصفحات البيضاء
فقدت السطور بريقها
وهربت الحروف من منظومة الكلام
ما بداخلي تعجز اللغة عن مجاراته
وما يعصف بداخلي سيظل بين الضلوع
يفتت اليقين المعهود للأشياء
يصرع الواقع الخفي لمكنونات الروح
شق بطول أنفاسي يشطرني نصفين
تفيض دموعي داخل شرياني بغزارة
تلهب حنايا الفؤاد
تمزق أشرعة الروح
تغمرني . تطمرني تقبر الباقي مني
يطويني صمت يعقبه نسيان
ثم محو لذاكرة الزمان
من العدم بدايتي وإلى العدم أكون

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*