الرئيسية / عراق الحب والابداع / لاتقلقي … بقلم عادل الكريطي

لاتقلقي … بقلم عادل الكريطي

لاتقلقي
بشأن مسافر
يوما ماحن
تراه يصول و يجول
و ما يوم حزن
لو فيه رجا
جعل ماضيك
وطن
لكنه وضعك في الحسبان
ماضي مات فيه الشجن
انظري لحالنا كلانا
من وحدته كالوثن
وجودنا مخبأ خجلا
. بلا سرور وخيبة وسن
نلهو كالصغار لافرق
بين السعاده والوهن
وها حبي يلوح هواك
يطرق بابك كخفت المزن
لأني أدرى فيك
تبحثين عن جن
لا عن محب يهواك
من قلب ورب وشجن
ادركي حالك الحياة
والحب فرصه من فن
وذوق وابتسامة حالم
وان لم تكن يطوى بكفن
دعي أيامنا تشابك
كالأيادي بحمرة وجن
أيا روحي انتي
اسبقي الرحيل والزمن….

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*