الرئيسية / عراق الحب والابداع / الدخول … بقلم الاديب عبد الزهرة خالد

الدخول … بقلم الاديب عبد الزهرة خالد

الدخول


—————


بابٌ يكتنزُ الصّفنة


أمامَ ألوانِ الدّنيا الغادية
نحو اللّاعودة
ثمّة كفّ مليئة بالاضطراب
يتردّدُ في عناقِ المقبض
إيماءةٌ سحريّةٌ هي الحلُّ الوحيد.
عصافيرُ الفجر
تغطّي حاجةَ السّكون
بمقدارٍ من تغريد
يكفي لنهارٍ واحدٍ
ربّما تشجّعُ رعشةَ الإقدام
للتّعجيلِ بالتّحيّة
على طرفِ اللّسان
فقهٌ لا يفقههُ المنجّمون
ولا غدٌ يتطرّقُ إليه العّراف.
برهةُ ضوء
تدخلُ من ثقبِ المفتاح
دونَ استئذانِ الفرج
كما توقعَ الجذع
إنّ في طلعه الجُوع
وفي جُمّارِه العوز
تلك مصيبةُ المغامرة
يفتحُ المغاليقَ عنوةً
يلاقي صورته
قد سدَّتْ شفاهَ الجدران
وتهشّمتْ تحتَ قدميه
بلّوراتُ القُبل…

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*