الرئيسية / عراق الحب والابداع / أحلام مكبلة … بقلم علي الزيادي

أحلام مكبلة … بقلم علي الزيادي

(( أحلام مكبلة ))
مازالت اللحظات
تناوشني …
بين حين وحين
ترمي مدينة وحدتي
وأشواقي المنكوبة
بمنجنيقها العتيق
كتل من نار
تهدم …
سور صمتي الكبير
تكشف بضوء نارها
أسرار ليلي الممتد
على مدى عينيكِ
بين رحيلك
وأحلام ضاعت
ذات لقاء .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*