الرئيسية / تغريبة وطن / يا بائع التذاكر …بقلمي / عبدالقادر ابو دامس

يا بائع التذاكر …بقلمي / عبدالقادر ابو دامس

يا بائع التذاكر …
أحجز لي على الفور 
وفِي المقاعد الاولى 
بجانب الشباك الأيسر 
معي حقيبتي وكراستي 
وأشواق ممتلئه بالوله
وحزمة من الحنين
وبسمة ماتت من عشرات السنين
يا سائق الحافله
لا تنسى المحطة الاولى
سأصلي على ترابها
لحظة الوصول
وقد اطيل الركوع
ترابها عبق وفيه شجون
لا تلمني ان اطلت السجود
عاشق… متيم انا بجنة الارض
ولغرام باق أزلي
اقتات عليه بعجاف الشوق
يا سائق الحافله
المعذره منك … ان تأخرت
من هنا سأعيد طقوس ذكرياتي
والملم كل جراحاتي واهاتي
وابدأ من جديد
سأغرس في يدي سنابل النور
في وطن الربيع
انسج قصيدة الامل
وأشفر ذاكره ممتلئه بالوجع
من هنا سأبدأ
يا سائق الحافله
بقلمي / عبدالقادر ابو دامس

L’image contient peut-être : plein air

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*