الرئيسية / أوتار / أوتار شعرية / ** أحاسيس مشتته **** الشاعر : علال بن عبد القادر الجعدوني المغرب

** أحاسيس مشتته **** الشاعر : علال بن عبد القادر الجعدوني المغرب

** أحاسيس مشتته **

-1-

سؤال أشعل يقظة الشوق 
وكان لا بد البوح ما بقلبي الحزين .
…………….
هل سنعيش على كيفيتنا ،
نكمل قصة الأمس
كما رسمنا ( معا ) على إيقاع قوانين الزمان ؟!
أم هي مجرد انزلاقات ،
انزلقنا في رحابها …
ستسوقنا إلى حيث لا ندري ؟؟!!
لا أستطع الجزم
لا شيء ثابت بين يدي .

-2-

فكري مملوء بألف تخمينة وتخمينة
قلبي مملوء بأحاسيس مشتتة
قد تزهر !!!!
وتهديك
** يا أيتها العالقة في مخيلتي **
ألف ، ألف شمعة السعادة .
لكن كيف أفعل ، لأجعل منك زهرة الأحلام ؟؟!
لقد رأيت سمائك في مرآة المستنقع
تحرق أعصابك ،
تحرق دمك
تشعل النار في ذاكرتك .

-3-

الكلمات التي تلفنا بإيقاعها الجميل
ستموت إن لم تتحقق رغبات قلبينا .
اسمحي لي أن أقول :
الرجل خلقته إمرأة / احتضنته إمرأة /
ليعشق في الأخير إمرأة .
إنها قوانين الطبيعة .

-4-

انظري إلى المتيم …؟؟؟
إنه يذوب ببرودة تحت عينيك
افتحي الأبواب الموصدة بيديك الدافءتين
سيحمل إليك الملاك ، بكل هدوء ، كأس العشق
هدية لروحك …
لا تدعيه مهجورا على شرفات الشك
لا ترضعيه لبن اليأس
اعطيه فرصة الأمل
اسقيه بحبك الدافء
لا تتركيه يعتصر على رقصات الألم
لا تكوني تلك الوردة الفظيعة بشوك الحديد …

-5-

ماذا لو حاولت ومددت يديك
إلى رأس المتيم
وضممته إليك ؟
كنت أعدت إلى قلبه الاطمئنان .
كنت زرعت في قلبه البهجة
تذكري أن أيام العمر
تتساقط كما تتساقط أوراق الخريف .

-6-

تعالي …
لملمي القلوب من دروب الضياع
لا تتركي المتيم يقارع الحياة في صمت آهات الزمان
امنحيه تأشيرة العبور إلى ضفة قلبك .
حان الوقت لتوديع فصول الأحزان
هلا كسرت كل المسافات …!!!

** الشاعر : علال بن عبد القادر الجعدوني المغرب

Aucun texte alternatif disponible.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*