الرئيسية / تغريبة وطن / من خلف السـّــــراب….. شعر:د. وصفي تيلخ الأردن

من خلف السـّــــراب….. شعر:د. وصفي تيلخ الأردن

من خلف السـّــــراب…..
شعر:د. وصفي تيلخ
الأردن

أُ ناديـكِ يا نبضة فـي فـــؤادي
……………………………ويا بسمـــةَ الأمــل المنتظَـرْ
وأنشودة العمر تُزْهى بروحي
…………………………….ورسما تجلّى بأحلى الصورْ
أناديكِ من خلف هذا السّراب
…………………………….تجسّـد ســــدّا أمامي استقـــر
فما زلـتِ في جَنَبات الفــؤاد
……………………………تجوبين دَرْب الهوى المستعر
ويسري بدمّي نداء الحنين
…………………………….ويرنو بحــبّ إليك النّظــــــر
أنام وطيفك ملء خيالـــــــي
…………………………….وأصحو بشوق كحرّ الجَمَــر
فكم رفّ قلبي إلى شاطئيكِ
……………………………بُعَيْــد الغروب يناجي القمـــر
وكم كنتُ أحسد مَوْج البحـار
…………………………….يداعب خـدّيكِ عند السّحــــر
وكم كنتُ أختال بين المروج
…………………………. أهيم بحـــــــبّ نما واستَعـَـــــر
وما زلتُ أذكرُ تلـك الليالي
…………………………..وشَــــدْوَ الطيور وهَمْس الشجر
ونغمة ( زيز )الحصاد تردّ د
……………………………لحـن الوفــــاء وجَنْي الثمــــــر
ولكنْ قضى الله يا أختَ روحي
…………………………….فراقـا مُريعــا يذيب الحجـــــر
ويــوم هجــرتـُـكِ ضيّعــتُ نفسي
…………………………….وأحسستُ بالهمّ يأتي زُُمَــــــر
مضيتُ ونفسي تســـــاقِطُ حُزْنـا
…………………………….نفوســــا تجنّى عليها البشـــــر
ورُحْتُ وفي مُقْلَتيّ انبهـــــار
…………………………… إلى أين أمضي وأين المقــــــر
وما زلتُ أمشي وللصّمت حولي
…………………………….مَعــــــانٍ تمثّل فيها الخطــــــر
إذا سِرْتُ في الدّرب دربِ الحياة
……………………………..تعثـّرْتُ بين ألـوفِ الحُفـَــــــر
أيهنــأ عيشي بهــذي الحـــــياة
……………………………..أصارع فيها صنوف الغِيَــر؟!
أتَحْمِلُ تلك الرّزايا الثّقــــــــالَ
…………………………….بـقــايا فـؤادٍ ذَوَى وانفطـــــر؟!
أجلْ قد صَبَرْتُ وكنتُ أرَجّي
……………………………لقــــــــاءً برغـم النّوى والضّرر
وفي ليلة في خِضَمّ الظـــلام
…………………………..كأنّي توَسّــــــــدْتُ فيها الإبـــــــر
تلمّسْتُ وجه الصبـــاح ولكنْ
………………………….تمـرّ الليــــــــــــالي ولا مــن أثــر
فأقسمتُ ســــوف أعود وأنّي
…………………………..ســــــأنهي بنفسيَ هــذا الضّجــر
سأنهضُ رغم جراح الزّمان
………………………….وأصعدُ من هُـــــــــوّة المُنحَـــــدَر
سأصنعُ لليل فجــرا جـديـدا
………………………….يلأليء في الكــــــون مثل الــدّرر
سأنهي حياة الفراق بحـــزم
………………………….وأنفضُ عنّي غبــــــــــــار السّفــر
سأجتاز بحر السراب اللعين
…………………………..وأهـــــزأُ مـن كـلّ ذاك الخطـــــر
ألا فاسمعيني ,أجيبي ندائيَ (م)
…………………………….لا لا تخـــــــافي ذئاب البشـــــر
فها قـد أتيت وشـــــــوقي لهيب
……………………………رفيق دروبي إليـــك القمـــــــــــر
* * *

L’image contient peut-être : une personne ou plus

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*