الرئيسية / عراق الحب والابداع / شراع الحنين … بقلم علي الزيادي

شراع الحنين … بقلم علي الزيادي

// شراع الحنين //

لم يزل ..
للبحر في رأسي
شوق ودوار
حين تهفو نسمات الحب
وذكرى تتصاعد
عن تلك الأيام
حين القيت مرساتي
وارتخيت فوق شاطئكِ
ألصق ظهري على الرمال
أتحسس آثار أقدامكِ
وأقلب بالأحجار
هنا تحت هذا الحجر
صوت غنائكِ
وتحت الآخر
تختبئ دقات نبضكِ
تنصتُ كُل النوارس
تغفو بارتخاء
هجرتها بين كفيكِ انتهت
تدفق منها الماء
يطوحها موج شعركِ
ذات اليمين وذات الشمال
قد أثقلت بالنشوة جنحيها
فالسماء ((حاء )) ملونة
والأرض (( باء )) خضراء
حب يجمع نبضي
يلفُ حول خصركِ
كُل الزمان
أسحب كُل الأيام
أزور تاريخ الماضي
أكتبهُ أنت ِ
مذْ ولدتُ كُنتِ الشمس
وعلى بحر عشقكِ
مازلت …
تطفو سفينتي بالغرام
يدفعها شراع هواكِ
وعليل عطركِ
يمشط كُل الشطآن
يفتح كُل غامضات الأسرار
البحر أنتِ
بل أنتِ …
السر والسؤال .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*