الرئيسية / أوتار / أوتار أدبية (صفحة 2)

أوتار أدبية

أوتار أدبية

– لطفاً فلتسرقوا حروفي -بقلم الكاتب الاردني  حسام القاضي ..

– لطفاً فلتسرقوا حروفي – 🖋📧🖋📧🖋📧 *ملحوظه* :📌 *هذه الأبيات تحكي عن السرقات – غير الأدبيه – لنصوص الآخرين وافكارهم* ( يا صاحِ ) هذا موردي ينضحُ بالحروفِ تراها جَهَارا تتلوى كالأفعى لا يَنضَبُ رأسُها ولا يَستقيمُ قفاها . *تخالُ ...

أكمل القراءة »

** بكائية قلب مجروح ** بقلم الشاعر : علال الجعدوني المغرب .

** بكائية قلب مجروح ** لماذا هذا السكوت … انفجري أيتها الكلمات الحزينة  لا تنتحري في صمت  كسري الجدار … انتفضي كانتفاضة الدم في عروق الجسد أزيحي عن كتفك معطف الهزيمة لا للاءات العقيمة انتعلي كل اللغات لا تستسلمي لسخفات ...

أكمل القراءة »

سأكتب لك همس الشفاه

سأكتب لك بجنون قلمي كل حروف العشق كلمات يتغنى بها العشاق وأسأتوجك ملكاً على عرش قلبي كيف لا وقد أُغلقت كل الأبواب دونك ولم يبقى سوى نافذة الشوق تطل علي تحمل حنيناً لك وتعزف على سيمفونية أنفاسك أنات قلبي المشتاق ...

أكمل القراءة »

شهبٌ أضاءت / فراس المصطفى /

شهبٌ أضاءت / فراس المصطفى / ……………………… شهبٌ أضاء أُوامُها دمعي القديم.. ذَرَفَتهُ تيهاً مقلتيَّ.. ويلتهبُ الجوى فيَّ واغرورقَ القلب الحزين.. أضاءها فتلألأتْ.. أوقدَ جرحها أبداً كبريق وجناتِ النجوم.. تِيهي أدمُعي.. فالليل لا بدرٌ يسامره.. لا وجنتينِ أزرعها بفسائل القُبَل.. ...

أكمل القراءة »

شرف العئلة بقلم مصطفى الحاج حسين .

شرف العائلة… قصة: مصطفى الحاج حسين . طُرِقَ علينا الباب، دقّات عنيفة، سريعة، ومتتالية، بعثت الرّعبَ في أوصالنا، وجعلتنا ننكمش على أنفسنا، حتّى أنَّ أخوتي الصّغار، الّذينَ لا ينقطع ضجيجهم، لاذوا بالصمتِ وهرعوا نحو أمّي، ملتصقينَ بها بحثاً عن الحمايةِ ...

أكمل القراءة »

#تَعااااااالوووووو👋🏻 ( #نشتمُ_الرَّب ) !!. بقلم الكاتب الاردني  حسام القاضي

📿📿📿📿📿📿📿📿📿 👋🏻#تَعااااااالوووووو👋🏻 ( #نشتمُ_الرَّب ) !!. ‼❓❓‼❓ مٍن شُرفةِ عَليائي سَمِعتُ رَبَّاً يُشتَمِِ فَسَألتُ نَفسي من ذا يا تُرى الشَّاتِمُ ؟. *علَّهُ نِدَّاً لِربٍ لاقاهُ فباراهُ بحدَّةِ الكلامِ* *أو لعلَّهُ خِصماً لهُ آذاهُ منْهُ قلَّةَ احترام* ؟. ( هُناكَ وقفتُ أنا ) ...

أكمل القراءة »

#بِيَدي ( #وَئَدْتُ_حُبَّها ) !. 🗡🏹🗡🏹🗡🏹 الكاتب الأردني  حسام القاضي .

🧛🏻‍♂﹏﹏﹏﹏﹏﹏﹏﹏﹏﹏﹏💔 #بِيَدي ( #وَئَدْتُ_حُبَّها ) !. 🗡🏹🗡🏹🗡🏹 *سارت إليَّ بحبِّهَا وقلبُها بِحَملِهِ يَخفُقُ* *دَنَتْ مِنِّي بأُنْسِهَا وعينُها بِمقُلتي تُحدِقُ .* ( هَمَسَتْ بِلُطفِها ) فَتَرَقَّقَ السَّمعُ بِنَبرِهَا وأُغْدِقَ سَالَ ( مِنْ فِيِهَا ) عَبَقُ الهَنا فازدانَ الكَلِمُ وتَدفَّقَ . *يا ويلي أنا ...

أكمل القراءة »