الرئيسية / أوتار / أوتار شعرية (صفحة 3)

أوتار شعرية

أوتار شعرية

إِلَى مَنْ أُحِبُّ بقلم الشاعر إِلَى مَنْ أُحِبُّ

إِلَى مَنْ أُحِبُّ --------------- أُحِبُّ لاتَحُدَّنِي سَمَاءْ ولايَعُوقَنِي إنْتِشَارْ ولايَفُوتني مَع الحَبيبِ لَحْظة إنسِجامٍ . . أو صَفاءْ لكنَّني وحَسْبيَ الحنينُ والنقاءْ أتوهُ فِي عُيونها أحارُ كيف نبدأ الحديثْ؟ . . وَكَيف نَنْتهى ؟ وكَيفَ نَحْتَسِي الكلام؟ وكَيفَ نَحْتَفِي بساعةِ اللقاء؟ أُحِبُّ غير أنَّنِي أُريدُها فريدة وحيدةً . . وحيدة يتيمةَ الجمالْ ثريَّةَ الجمالْ أذوبُ فوقَ ثَغرها كَبسمةٍ حَبِيسة تُكللُ الجِباهَ بالحَياءْ كهمسةِ الغصونِ للغصونِ . . راقية كلمسةِ النسيمِ حَانية أريدُها ودودةً حَنونة وزهرةً تمدُّ للحياةِ عطرَها وتنشرُ الضِياءْ ........... أُحِبًُ مَنْ عَلَى أَهْدَابِها قَرأتُ لوعَتِي وفي عُيُونِها . . تشبَّثَ الفؤادُ بالبَقاءْ أحبًُها عَزيزةً . . تفيضُ كبرياءْ أحبُّها كَريمةً . . سَخيَّةَ العَطاءْ أُحِبُّها ، وكيفَ لا أحبًُها ؟. . والقَلبُ هدَّهُ الرحيلْْ فحطَّ فوقَ قلبِها لكنَّهُ يُرِيدُها جَميلة يُريدُها فريدةً وحيدة عزيزةً . . يتيمةَ الجمالْ حييةً . . كريمةَ الوِصَالْ .................. أحبًُها لأنَّنِي أفيضُ كبرياءْ وتُهتُ في عيونها وخفتُ الانحناءْ وأبصرُ المغيبَ دونما سببْ واقرأُُ القلوبَ خافقة وأبصرُ الحياةَ دافقة أحبًُها ودونما شقاءْ أحبُّ أنْ تنامَ فوق سَاعِدى وأنْ أراها باسِمة . . وسَاكِنة ونِصفَ نَائِمة وأنْ أُسَامرَ العيونَ تطلُّ ثائِرة تطلًُّ فَاتِرة وتستريحُ فِي عذوبةٍ . . تنامْ وَتُسدلُ الجفونْ وتَحْلَمُ العُيونُ بالعيونْ ودونما إنتهاءْ نقولُ مايسُرُّنَا يشُدُّنِي سوادُ شَعْرِهَا فَتعبثُ اليدانْ فأسمعُ التناغِي سابحا تحلًقُ البلابلْ أحسًُ بالحَياةِ جارية وبالقلوبِ هائمة وبالعيونِ نصفَ نائمة وبالشفاهِ باسمة وَوَجْهُهَا المُنسَّقُ البِنَاءْ . . توارى نصفَهُ. . بِخُصلةٍ جَميلةٍ تهدَّلَتْ . . مِن شَعْرِهَا البديعْ فأرفعُ الغلافْ لِأقرأ المغيبْ لِأرتشفْ . . أغيبْ فَمِنْ سَوادِ الليلِ . . وَمِيضُ شَعرِها ومِنْ رحيقِ الزهرِ . . قد حِيْكَ ثغرُها فالحُسنُ طاغيا لكنَّنِي أحبًُها . . لأنَّها تفيضُ كبرياءْ علًقتُ فوقَ جِيدِها هديَّةً جَمِيلة. . علَّقْتُ قُبْلَةًً وأحلى مايَزينُ جِيدَها. . عَفافُ قُبْلَتي يزيدُها عَفافْ يزيدُني نَقَاءْ شعر:#عبدالله_بغدادي

أكمل القراءة »

*غزل!فدائية*بقلم د. انتصار سلامة “نايات الغربة”

*غزل!فدائية* | ضَحِكَتْ وَفِي الْقَلْبِ شَظِيَّة ~ وَبَقَايَا دُمْيَةٍ مَرْمِيَّة ~ وَمِزَقَاً مِنْ حَكَايَا مَنْسِيَّة ~ بَيْنِي وَبَيْنَك يَا حَبِيبِي!~  أَلْف قُنْبُلَة وَقَضِيَّة ~  وَتُهْمَة بالعِشقِ تُطاردها ~ الدَّوْرِيَّة تِلْو الدَّوْرِيَّة 💔 قَالَتْ يَا يُوسُف إِخْوَتُك!~ ألقوكَ بِجُبٍ دَمَوِيَّة ~ ونحيب ...

أكمل القراءة »

ترنيمة صباحية لفنجان القهوة….. بقلم الشاعر محمد مازن

ترنيمة صباحية لفنجان القهوة….. آت آت…. فبركانك المرتجى..  والاحتراق.. بلهيب.. …. عشقك المطلب فافسحي لي..  المجال أقهوتي حرفا…  …. في فنجانك اكتب بمرافئ عينيك أرسو..  … وعلى الهدب أصلب أتوارى تحت.. الجفن  وقبيل سدوله.. أتصلب لعلِّي بغفوتك أغفو..بل ليتني لأحلامك ...

أكمل القراءة »

((وداع بلا أشواق )) بقلم الأستاذ //عصام سرور.

((وداع بلا أشواق )) قبل أن تطلبي مني الفراق  أعيدي لي قلبي الرقراق  لاأريد منك وداعآولاعناق  ولاوعدآو لاعهدآولا ميثاق أعيدي قلبي قبل الإنشقاق لا تقولي سنلتقي وستشتاق لا ولن الوث قلبي وأنساق خلف ظل امرأة من أوراق قلبي من الآن ...

أكمل القراءة »

ظلّتْ بِصِبْيَتِنا المدارسُ تلعبُ بقلم الشاعر محمد الدبلي الفاطمي

ظلّتْ بِصِبْيَتِنا المدارسُ تلعبُ مالي أرى وعلى الورى أتوجّع***واللّيل داج والقــــــــــذارة مرتعُ إنّي ليحزنني الهوانُ بأمّتي***ويزيدني نـــــــــهبُ الرّعاع فأجزعُ تحلو الحياة لمارق أو مُخبر***فتراهُ خلف ظهــــورنا يتمتّـــــــــــعُ ولمن يراوغُ بالتّوهّم نفسه***ويقودها نحو السّراب فتطـــــــــــــمعُ تتعدّد الأوهام في نظراتنـــا***حينا ويوقظـــهــــــا الرّدى ...

أكمل القراءة »

*للْهَوَىْ رَهِينْ* لسيدة النثر العربي د. نايات الغربة

*للْهَوَىْ رَهِينْ* | وَلِي فِي عَيْنَيْك ~ أَسَاطِير العَاشِقَيْن~ وَلِي فِي حَنَانَيْك ~ مَنَازِل الْأَوَّلِينَ وَالْآخِرِين 😘 -مَا تَسْأَلُونِي لمين-😜 دَوَالَيْكَ دَوَالَيْكْ ~ “نَثَّاقَلُها” ! السِّنِينْ ~ مَا بَيْنَ “بَصِيرَةٍ” ~ وَلَمْحَةِ عَينْ ! | د. نايات الغربة

أكمل القراءة »

سأحتفل بالمطر ** قاسم المجالي فارس السلام، كاتب وباحث

سأحتفل بالمطر سأحتفل بالمطر والليل… وضوء القمر وإنارات المدن المبهرة وأسمي ثمالتي قصائد وشعر وأدعي أنها قضاء وقدر كل شيء قد تبدل وتغير عندما انظر إلى وجهي في مرآتي المتشظية أشاهد مابوطني من عوز وفقر هم حطموا مرآة آمالنا هم ...

أكمل القراءة »