الرئيسية / عراق الحب والابداع (صفحة 2)

عراق الحب والابداع

عراق الحب والابداع

العمر المخمور … بقلم علي الزيادي

//العمر المخمور // لو استطاعت … أن تهرب لحظات الشعور وتنسى عصر الظلام وخيبات الدهور لو استطاعت … أن تهرب من أوراقي هذي السطور وتتشتت في القفار معاني الحروف تسحب في كُل جهات الأرض قطرات الحزن وسحابات حملها الخوف أي ...

أكمل القراءة »

مابين شوقين … بقلم الشاعرة امل الطائي

مــا بَـيْـنَ شَـوْقَـيْنِ قَـلْـبِي فِـيكِ يَـرْتَحِلُ يـا “قَـابَ قَـوْسَيْنِ” مـا لـلشَّوْقِ لا يَصِلُ أيُّـــــوبُ صَـــبْــرِي والأوجَــــاعُ تَـقْـتَـلُـهُ يـأْسَى عَـلَى جُـرْحِهِ لـو قِـيلَ : يَـنْدَمِلُ بُرْئي من الشَّوْقِ أنْ أشْتاقَ مِلءَ دمي حَـظِّي مِـنَ الـوَجْدِ: يُـطْفِينِي ويَـشْتَعِلُ وأن أبَــعْــثـرَ فــــي إيــقــاع ...

أكمل القراءة »

أمير الحجر … بقلم الشاعر محمد الزهراوي

أميرُ الحَجَر إلى.. محمّد جَمال الدُّرّة محَمّد.. انْسابَ عُذوبَةً وا خَجَلاه.. أعْرِف غاصِبيهِ جاءوا مِن الغاباتِ مِن ليْلٍ آخَرَ. كانَ الجُبَناءُ.. أكثَرَ بَسالَةً مِنَ الطُّغاةِ إذْ أفْرَغوا فيهِ الحِقْدَ كُلّهُ بِهَياج العاصِفَةِ وَهُمْ يزْدَهونَ. يا إلهي.. هذا الطِّفْلُ تلَبّسَهُ وَجَعي ...

أكمل القراءة »

براكين الهوى … بقلم الشاعرة نغم الشام

انت من تعمدت ..بالظهور فوق براكين الهوى …والشعور انت من سبحت عبر العصور .. وتخطيت المحيطات ..والبحور انت من زرعت القوافي شعرا ..وبالقصائد تثور وانا ..انا بين منجدل الهوى .. ترياق وله ..سكن المسافات .. جوى و نسيم الصبح هوى ...

أكمل القراءة »

نبرات متعثرة … بقلم علي الزيادي

(( نبرات متعثرة )) هل أغلقتَ يومي بحبل وهم عظيم .؟ أم تنبهت لسلطان اليقين .؟ أبحث في جيب الوقت عن صوتي الخافت هل نُثِر ووصل صداه إلى مسافات وباحات قلبك أم تعثرت النبرات في طريق الضياع وهي تنوي الوصول ...

أكمل القراءة »

أحلم وعيا … بقلم علي الزيادي

(أحلم وعيا ) قد كنتُ أحلم وعيا يوم كنت أسير وأنا أحمل … فوق المتون جنازتي ! قد كنت أحلم وعيا بمجذاف مركب عمري التائه والبحارة أقلامي والموج يقذف من محبرتي سيولا من تلك الأحلام تتواكب… في زحمة مخيلتي أدنى ...

أكمل القراءة »

من أين هاتيك القساوة … للشاعر احمد عفيفي

(من أيـنَ هاتـيـكِ القَسَاوةِ!!) ****************** يَامَنْ لها بـفـؤادي:مَكْـنُ ,وسَطـوَةُ أنـا رَاهـبٌ لا حَــولَ لـي أوْ قُــوًَةُ الـمُقــلُ في عينيـكِ تكشِفُ سِـرًِهَا لِـشِغـافِ قلبي بـمَكـرِ فِــيـهِ:بَـدَاوَةُ هَـبـي أنًَـنـي أسلَمتُ قـلبـي بـدَاءَةً هَـلْ تحتـويـهِ وقلبي فـيـهِ شَـقـاوَةُ * من أيـنَ هاتـيكِ القَسَاوةِ ...

أكمل القراءة »