الرئيسية / أرشيف الوسم : للأديب

أرشيف الوسم : للأديب

نغم|~ يا زمــــــــــــــــان ~| للأديب العربي محمد العربي

عجوز يسير

يا زمان هل لي أن أستريح الآن؟!! بين جنبـيَّ , في ركن الرؤية البعيد مِن حدقـتيّ لمحتُ خيالها نوراً يتملصُ عبر ثقوب جفنيّ.. على شفـــا رقصةٍ من الأمس, إستـنـشقتُ ريحها.. أكملتُ الشهيـقُ نصاب عدة أعوام في رئتيّ تمنّت أنفاسي أن ...

أكمل القراءة »

نغم|~ من يجرؤ على أن يُسقط حجر الدومينو الأول …؟~| للأديب باسم الفضلي ـ العراق

Finger pushing dominoes

( قضية رأيٍ عام ) من يجرؤ على أن يُسقط حجر الدومينو الأول …؟ … وااااااااااااااااااااااو إنها بطولةٌ أن تطيحَ بحجرِ أساسِ الهرمِ الأكبر … فجميعُ معابدِ الآلهةِ ستنهار ههههههههههههههههههه ، أوَ لم تُؤسسْ على محضِ حجر ..؟؟ بل على ...

أكمل القراءة »

نغم| ~ يَطوفُ ألسِّحرُ في فَلَكِ ألخَصرِ ~| للأديب والفنان باسم شتيوي

كمان وردها

…………………………………………………………………………………………………………………..يَطوفُ ألسِّحرُ في فَلَكِ ألخَصرِ غَيَداً وَصَبابَةً … يُناغي أوتارَ روحٍ ذَوَت لُهاثاً … فَكانَ أيقونَةَ ألغِواية ألمَشروعه …وَعُيوني تَغتَرِفُ بِحَدَقاتِها ذاكَ ألعَسل الطَّافِحِ مِنَ ألعُيونِ …..كَناعورَةٍ تَنحَضُ زُلالَ جَدوَل …وَشِفاهُ ألقَلبِ تَرتَشِفُ ألجَنى …….. وَألوُجدانُ غَوَّاصٌ عَرَبيٌ قَد إحتَرَفَ ...

أكمل القراءة »

نغم| رسائل هشة 7 و 8 | للأديب الروائي | محمد صوايفة

شمسوية

رسائل هشة 7 صديقتي عندما يبلغ الإنسان وعيا لا أسميه أكبر من الآخرين المحيطين به حتى لا أخدش الوعي العام ، إنما مختلفا تمام الاختلاف عن الفكر المنطقي الواقعي الموجود المثقل بالدم والرصاص والصراع على البقاء ، قد نكون انتقلنا ...

أكمل القراءة »

نغم|~ ــ توقــف عن المعاصــى ــ~| للأديب محمد مدحت عبد الرؤف

ديك ص

ـــــــــ توقــف عن المعاصــى ــــــــــــــ إن مـا نتعــرض لـه مِـن غـــلاء و مصـائــب و صـراعـــات … مــا هـــو إلا معـزوفـــة المــوت التى غــزت النفــس و الخلجـــات … فـ مـــاذا تســاوى الـــروح فى تـــلك الحيــــــاة …؟ و أنـــت شــــــارد ، عـاصـــى ...

أكمل القراءة »

نغم|~ { أغاريدُ الزمنِ المخطوف } ~| للأديب العراقي القدير باسم عبد الكريم الفضلي

سيدة النور

{ أغاريدُ الزمنِ المخطوف } إستهلالٌ عتيق : سقى مُرُّ دمِّي النُّجوعا ………………… / .. !!! بل شفى حُلوُ دَمعي الرُّبوعا وفاءتْ تُغَنّي بلَحْني الضُّيوع وباءت تُمنِّي بحَيني الطُّلوع …( الاوتار مقطوعةُ الأنامل ) وعنوانُ حُلمي شراعٌ رسى فوقَ جَفنِ ...

أكمل القراءة »