الرئيسية / أرشيف الوسم : من

أرشيف الوسم : من

من تحت رماد الاحزان … بقلم الشاعر صاحب الغرابي

مِنْ تَحتِ رَماد الأحْزَان بَوتَقةُ المِسكُ صاحب الغرابي… العراق شَظَفٌ مِنْ العَيْشِ في جَحِيمٍ مِنُ الرِّمال فَلَوَاتٌ عَظِيمَةُ الاتّسَاع أقَلّها سَماحاً بالنَدى مَجاهِلُ يَضِلُّ فيها الدّليل ويَعْبِس وَجْهُ الأرْض عَظِيمٌ مِنْ بَنِي الإنْسَانِ أنْبَتَتْهُ أرضُ الُمُعجِزَات مِنْ لَهيبِ الصَّحْرَاء المُحْرقَة ...

أكمل القراءة »

من رحم هذه الارض … بقلم الشاعر الدكتور باسم شتيوي

مِن رَحِمِ هذهِ الارض ….مِنَ المُعاناة ….خَرَجنا …..لِنَفقَأَ عَينَ الكِبر .. …البيروقراطيه عاقِر …لا فرَحَ تنجبُهُ لِلّدُّنيا ..؟؟؟؟؟؟وَلا دَمعَ في مَآقيها … …إناَّ نَهُزُّ جَذع َالنَّخلة ….وَطابَ لَنا ….الوَجَعُ والطَّعم …وَرُطَبُنا جَنِيَّا…. ..لَو أقفَرَت السّافانا ……ما أجدَبَت مائِدَتُنا …..هِيَ هِبَةُ ...

أكمل القراءة »

أمرأة من ضوء المبتدأ والخبر … بقلم الشاعر فيصل كامل الحائك علي

امرأة من ضوء المبتدأ  والخبر هي حبيبتي ——- سلاما سورية وطني بلادي سورية سلاما يحياني عِشقُكِ ويغمرني حياءُ … الهوى … بمَن كَفَرْ ! فأرتدي … حِبر الكلماتِ جمالُكِ مُحكَمُ الآياتِ مِعطفُ شتائكِ جِلبابُ الخريفِ قميصُ الصيفِ حريرُ ربيعكِ رَسمُ ...

أكمل القراءة »

يعترينى شئ من الزهول بقلم الشاعر /عزالدين جبريل

يعتريني شئ من الزهول لخفقان قلبى والفكر معقوله انى حبيت القمر واتكحلت عيونى بالسهر ورجعت من تانى احب ارحم عزابى يادى القلب كل شويه تنزل مطب وتعشمنى بليلة قدر وتنسينى لوعه وغدر وفجأه يهل على الفجر الاقى ف حلقى طعم ...

أكمل القراءة »

إِلَى مَنْ أُحِبُّ بقلم الشاعر إِلَى مَنْ أُحِبُّ

إِلَى مَنْ أُحِبُّ --------------- أُحِبُّ لاتَحُدَّنِي سَمَاءْ ولايَعُوقَنِي إنْتِشَارْ ولايَفُوتني مَع الحَبيبِ لَحْظة إنسِجامٍ . . أو صَفاءْ لكنَّني وحَسْبيَ الحنينُ والنقاءْ أتوهُ فِي عُيونها أحارُ كيف نبدأ الحديثْ؟ . . وَكَيف نَنْتهى ؟ وكَيفَ نَحْتَسِي الكلام؟ وكَيفَ نَحْتَفِي بساعةِ اللقاء؟ أُحِبُّ غير أنَّنِي أُريدُها فريدة وحيدةً . . وحيدة يتيمةَ الجمالْ ثريَّةَ الجمالْ أذوبُ فوقَ ثَغرها كَبسمةٍ حَبِيسة تُكللُ الجِباهَ بالحَياءْ كهمسةِ الغصونِ للغصونِ . . راقية كلمسةِ النسيمِ حَانية أريدُها ودودةً حَنونة وزهرةً تمدُّ للحياةِ عطرَها وتنشرُ الضِياءْ ........... أُحِبًُ مَنْ عَلَى أَهْدَابِها قَرأتُ لوعَتِي وفي عُيُونِها . . تشبَّثَ الفؤادُ بالبَقاءْ أحبًُها عَزيزةً . . تفيضُ كبرياءْ أحبُّها كَريمةً . . سَخيَّةَ العَطاءْ أُحِبُّها ، وكيفَ لا أحبًُها ؟. . والقَلبُ هدَّهُ الرحيلْْ فحطَّ فوقَ قلبِها لكنَّهُ يُرِيدُها جَميلة يُريدُها فريدةً وحيدة عزيزةً . . يتيمةَ الجمالْ حييةً . . كريمةَ الوِصَالْ .................. أحبًُها لأنَّنِي أفيضُ كبرياءْ وتُهتُ في عيونها وخفتُ الانحناءْ وأبصرُ المغيبَ دونما سببْ واقرأُُ القلوبَ خافقة وأبصرُ الحياةَ دافقة أحبًُها ودونما شقاءْ أحبُّ أنْ تنامَ فوق سَاعِدى وأنْ أراها باسِمة . . وسَاكِنة ونِصفَ نَائِمة وأنْ أُسَامرَ العيونَ تطلُّ ثائِرة تطلًُّ فَاتِرة وتستريحُ فِي عذوبةٍ . . تنامْ وَتُسدلُ الجفونْ وتَحْلَمُ العُيونُ بالعيونْ ودونما إنتهاءْ نقولُ مايسُرُّنَا يشُدُّنِي سوادُ شَعْرِهَا فَتعبثُ اليدانْ فأسمعُ التناغِي سابحا تحلًقُ البلابلْ أحسًُ بالحَياةِ جارية وبالقلوبِ هائمة وبالعيونِ نصفَ نائمة وبالشفاهِ باسمة وَوَجْهُهَا المُنسَّقُ البِنَاءْ . . توارى نصفَهُ. . بِخُصلةٍ جَميلةٍ تهدَّلَتْ . . مِن شَعْرِهَا البديعْ فأرفعُ الغلافْ لِأقرأ المغيبْ لِأرتشفْ . . أغيبْ فَمِنْ سَوادِ الليلِ . . وَمِيضُ شَعرِها ومِنْ رحيقِ الزهرِ . . قد حِيْكَ ثغرُها فالحُسنُ طاغيا لكنَّنِي أحبًُها . . لأنَّها تفيضُ كبرياءْ علًقتُ فوقَ جِيدِها هديَّةً جَمِيلة. . علَّقْتُ قُبْلَةًً وأحلى مايَزينُ جِيدَها. . عَفافُ قُبْلَتي يزيدُها عَفافْ يزيدُني نَقَاءْ شعر:#عبدالله_بغدادي

أكمل القراءة »

تغريبة وطن~/~لو جائني جائعٌ من مصر لقطعتُ يدكَ !!!~/~بقلم -محمد فوزي التريكي

ممنوع وجود جائع واحد في بلاد المسلمين لو سرق جائعٌ في بلاد المسلمين.. تُقطع يدُ الحاكم !!!! نعم تقطعُ يدُ الحاكم.. يد السلطان ..يد الملك.. يد الأمير.. يدُ الوالي  كيف؟؟ !! ولماذا؟؟ !!! تأملوا جيدا في هذا الحوار ستجدون الحقيقة ...

أكمل القراءة »